جديد الموقع::          التغطية الإعلامية لشهر محرم 1434هـ              جديد الموقع::          تغطية يوم عيد الأضحى 2012م              جديد الموقع::          صور أعياد ميلاد حبايبي               جديد الموقع::          كل ما يتعلق بالشهيد حسام الحداد 18/8/2012م              جديد الموقع::          تغطية لتقسيمة شباب الحياك الأسبوعية لكرة القدم               جديد الموقع::          التغطية الإعلامية لدورة المرحوم محمود الخور الخامسة لكرة الطائرة 2012م              جديد الموقع::          طموح صيف الحياك 2012م              جديد الموقع::          مواليد الخير إن شاء الله              جديد الموقع::          زواج وعقد قران 2012م              جديد الموقع::          التغطية الإعلامية لأفراح ( مواليد ) أهل البيت (ع) 1433هـ - 2012م               
أنت زائر المدونة رقم: 2151041
(1) .. من ذكريات أبوعمار الحايكي .. راح سيكلي العزيز !!
 تاريخ: 2009-08-10 - قراءات: 968

 

 

شوفوا يا زوار موقعي الأعزاء

أنا لدي ذكريات مضحكة وايد

ونويت أسردها لكم .. بس بشرط

يكون سردي لها بـ : ( العامي .. المحرقي .. الحايكي )

 

يعني يمكن تطوف جم كلمة مني مناك بس طوفوها .. عادي 

 

يلله خلونه نبتدي وعن الهذرة اللي ما منها فايدة 

وأولى ذكرياتي قصة بعنوان :

 

 

.:. راح .. راح سيكلي العزيز .:.

 

 

مرة من المرات من زمان كلش كان عندي سيكل عجيب

سيكل من نوع الـ ( لوهه ) ومتحمل به عدل

كان حجمه صغير مو من لكبار

وكانوا توهم منزلينهم في السوق

وذيج الأيام اللي عنده سيكل ( لوهه ) ما فوقه فوق

وعشان جذي كنت لين أمشيه وأنا في الفريج بوووووووو من قدي

أكيد محد قدي

وأنفخ روحي عدل 

 

المهم كنت كل يوم أتحمل فيه وأكشخه وكل يوم أشتري له شيء ( لزوم الكشخة )

حتى أمي تطنز علي وتقول لي وقت الغداء

( قووووم عط سيكلك غداء ) هههههههه

يعني كأنها تقول لي مو ناقص إلا تعطيه غداء 

 

وكان واحد من لصبيان ربعي يطحن علي يبي يركب السيكل ويمشيه

وأنا مو ماعطه ويه أبد لأني أعرفه واحد ربشة ويمكن يشمخه لي هههههه

حشه مو سيكل عندي هاي لكزس   

 

المهم ومثل ما يقولون كثر الطق يفج للحام

وهو قعد يطحن علي ليل ونهار وكل ما يشوفني عطني فره عطني لفة

لين الصراحة تمللت حدي

وقلت بيني وبين روحي خلني أعطيه لفة وأفك عمري عن هالطحنة

وكنا حزتها في مكان مرتفع يم الفريج نسميه ( حردبانة ) يعني ( زحلقانة )

وتخلي الواحد بيدون لا يمشي السيكل عدل ينزل بسرعة على الحردبانة

 

المهم رفيجي بدأ في الطحنة من يديد

عطني لفة .. عطنة فرة .. بس مرة وحده .. عطني لفة

أووووووووووف الصراحة مللني

قمت قلت له شوف ألحين ألحين تركب على السيكل وتنزل من على الحردبانة

وتنزل تحت وترجع وبس أووووكي

 

قال لي أوكي والفرح يتطاير من عينه وكأنه محصل بيت في الإسكان وعلى زاوية بعد

 

المهم من دمار حظي إني ما عطيته السيكل إلا على هالحردبانة

لأن رفيجي ربشة إشوي ، أي إشوي إلا وايد وايد بعد 

 

المهم قام رفيجي وركب فوق السيكل واستن عدل

والمفروض انه ما يدوس على الدواسة لأنه نازل من على هالحردبانة ويكفي بس اتيود السكان ( المقود )

 

لا ، رفيجي تم يدوس على الدواسة وبأسرع ما عنده

أنا وربعي شفناه والله كأنه بيطير

إشوي واختفى من جدام عينه في نهاية الحردبانة 

 

قلت أنا وربعي أكيد بياخذ لفة وبيرجع

 

لا ، ألحين بيرجع ، ألحين بيرجع

رفيجي تأخر وايد

 

إشوي وإلا هو ياي صوبنه من تحت الحردبانة بس بدون سيكل

ياي ركيض وكأنه ناس وراه

وحالته حاله .. كأنه مشمخ .. مطقوق .. 

 

أنا الصراحة طاح قلبي موب خايف على رفيجي خله يولي 

لأني كنت خايف على سيكلي العزيز 

 

المهم ركضنه وسألناه شنو سالفتك

قال : لهنود مال البرادة خذوا السيكل وكسروه 

أنا صارت حالتي حالة

سيكلي العزيز كسروووووووووه

 

اركض لا تركض أنا وربعي على البرادة

وإلا صج السيكل حالته حالة

مكسررررررر عدل 

وتونه بنتهاوش وياهم شفت منظر غريب

 

كل شيء في البرادة محذف ومكسر ومتيوح

وواحد من الهنود كأنه يعرج ويتأوه من الألم

 

قمت قلت لهم ليش تكسرون السيكل

 

المساكين قالوا لي :

إحنه كنا يالسين في البرادة في سبحانيتنه

ونتوقع في أي وقت يدخل علينه واحد يبي يشتري شيء مثلا

بس ما توقعنه إن هالواحد بيدش علينه بسيكل مفتلت وبيكسرنه ويكسر أغراضنه وضلوعنه

 

قلت لهم :

دش عليكم بالسيكل إهني في البرادة ؟!!

 

قالوا : إي

 

التفت لرفيجي وإلا هو يقول :

ويش أسوي يا إبراهيم ما قدرت أيود بريك يوم ييت يم البرادة

وما شفت روحي إلا داخل البرادة وكل شيء مكسر وعينك ما تشوف إلا النور

 

وهاي الشخص للحين أتذكر معاه هالسالفة

وهو يقول لي حشى ما تنسى يا بوعمار

أقول له إشلون أنسى وإنت داش بسيكلي برادة وكسرت الأولي والتالي 

 

هاي إحدى الذكريات الحلوة واللي ما تنسي أبد

 

 

ولا تخافون بتيي لكم جم سالفة بعد في الطريج

وسامحوني على اللهجة المحرقية الحايكية العامية

 

 

مع تحيات

بوعمار الحايكي